منتدي زريبة الوادي بلادي
أهلا وسهلا بك و بإنضمامك لباقة زهورنا الفواحة
آملين ان تسعد بيننا ونسعد بك اخاً جديداً
كل التراحيب و التحايا لا تعبر عن مدى سرورنا بإنضمامك لنا
ها هي ايادينا نمدها لك ترحيبا وحفاوه آملين أن تقضي بصحبتنا
أسعد و أطيب الأوقات
تقبل منا أعذب وارق تحيات



منتدي زريبة الوادي بلادي

تقع مدينة زريبة الوادي في دولة الجزائر في أقصى شرق ولاية بسكرة، وهي تتربع علي رقعة جغرافية تقدر مساحتها بحوالي 501.34 كلم2 ،ويحدها شمالا بلدية المزيرعة وجنوبا بلدية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 المواضيع  المساهمات  كاتب الموضوع  عدد المشاهدات  آخر مساهمة 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
لا مساهمات جديدة
والمزارعة عمل بها الرسول (، فعن ابن عباس أن رسول الله ( عامل أهل خيبر لشطر ما يخرج من زرع أو ثمر.[متفق عليه]، وقد زارع كثير من أصحاب رسول الله ( كعلي وسعد بن مالك، وعبد الله بن مسعود -رضي الله عنه-، وزارع كثير من التابعين مثل عمر بن عبد العزيز، وعروة بن ا
 
0أبو أحمد35في الأربعاء أبريل 06, 2016 8:52 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
يقول( :”إن الله يقول: (أنا ثالث الشريكين، ما لم يخن أحدهما صاحبه، فإن خانه، خرجت من بينهما” [أبو داود]. أي أن الله -سبحانه وتعالي- يبارك للشريكين مادام لا يخون أحدهما شريكه، فإذا خان أحدهما شريكه رفع الله البركة عن شركتهما.
 
0أبو أحمد20في الأربعاء أبريل 06, 2016 8:50 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
البيع هو مبادلة مالٍ بمال علي سبيل التراضي.
 
0أبو أحمد15في الأربعاء أبريل 06, 2016 8:49 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الحضانة هي القيام بحفظ الصغير أو الصغيرة، أو المعتوه الذي لا يميز، ولا يستقل بأمره، وتعهده بما يصلحه، ووقايته مما يؤذيه ويضره، وتربيته جسميا ونفسيا وعقليا، حتى يقوي علي النهوض بتبعات الحياة والاضطلاع بما عليه من مسئوليات.
 
0أبو أحمد23في الأربعاء أبريل 06, 2016 8:47 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الإعارة هي تمليك شيء يملكه فرد أو هيئة لآخر، لينتفع به دون مقابل؛ كأن يأخذ رجل كتابًا من مكتبة ليقرأه ويعيده دون أجر علي ذلك.
 
0أبو أحمد15في الأربعاء أبريل 06, 2016 8:45 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
هي رئاسة عامة في حراسة أمر الدين والدنيا، خلافة عن النبي .
 
0أبو أحمد31في الأربعاء أبريل 06, 2016 8:44 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
هي مصالحة أهل الحرب علي ترك القتال مدة معينة بعوض أو غيره، سواء أكان فيهم من يقر علي دينه ومن لم يقر، دون أن يكونوا تحت حكم الإسلام، والذي يعقد الهدنة هو الإمام أو نائبه، فإذا عقدها أحد الأفراد، عُدَّ ذلك خروجًا علي الإمام أو نائبه، ولم يصح العقد عند الجم
 
1أبو أحمد23في الإثنين مارس 28, 2016 9:53 pm
الحاج اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
هي مصالحة أهل الحرب علي ترك القتال مدة معينة بعوض أو غيره، سواء أكان فيهم من يقر علي دينه ومن لم يقر، دون أن يكونوا تحت حكم الإسلام، والذي يعقد الهدنة هو الإمام أو نائبه، فإذا عقدها أحد الأفراد، عُدَّ ذلك خروجًا علي الإمام أو نائبه، ولم يصح العقد عند الجم
 
1أبو أحمد20في الإثنين مارس 28, 2016 9:51 pm
الحاج اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
هي رئاسة عامة في حراسة أمر الدين والدنيا، خلافة عن النبي .
 
1أبو أحمد16في الإثنين مارس 28, 2016 9:48 pm
الحاج اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
هي رئاسة عامة في حراسة أمر الدين والدنيا، خلافة عن النبي .
 
1أبو أحمد39في الإثنين مارس 28, 2016 9:48 pm
الحاج اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
اليمين في اللغة: لليمين في اللغة معانٍ عديدة، منها: أ) القوة: كما قال تعالي:{لأخذنا منه باليمين}[الحاقة: 45]. أي بالقوة. ب) اليد اليمني: ويطلق علي عضو اليد اليمين، لأنه أقوي في الغالب. ج) الحلف: ويطلق علي الحلف اسم اليمين؛ لأن الناس- قديما- كانوا إذا تح
 
0أبو أحمد17في الجمعة مارس 25, 2016 11:05 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
اليمين في اللغة: لليمين في اللغة معانٍ عديدة، منها: أ) القوة: كما قال تعالي:{لأخذنا منه باليمين}[الحاقة: 45]. أي بالقوة. ب) اليد اليمني: ويطلق علي عضو اليد اليمين، لأنه أقوي في الغالب. ج) الحلف: ويطلق علي الحلف اسم اليمين؛ لأن الناس- قديما- كانوا إذا تح
 
0أبو أحمد33في الجمعة مارس 25, 2016 11:04 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
شرع الإسلام القضاء؛ لأنه وسيلة لتحقيق العدل والعدالة، ورد الحقوق إلي أصحابها، فينتشر الأمان بين الناس، وتصان دماؤهم وأموالهم وأعراضهم، والقضاء لا يكون في حقوق الناس فقط،بل يكون كذلك في حقوق الله تعالى.
 
0أبو أحمد14في الجمعة مارس 25, 2016 11:02 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
التعزير هو العقوبة المشروعة بغرض التأديب على معصية أو جناية لا حد فيها ولا كفارة، أو فيها حد، لكن لم تتوفر شروط تنفيذه، كالقذف بغير الزنا، وكالمباشرة في غير الفرج، وغير ذلك، فلا يقوم بتعزير المذنب إلا الحاكم أو السيد الذي يعزر رقيقه، أو الزوج الذي يعزر زو
 
0أبو أحمد18في الجمعة مارس 25, 2016 10:58 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
القصاص هو معاقبة الجاني، الذي يتعدى على غيره بالقتل أو بقطع عضو من أعضائه أو بجرحه، بمثل ما فعل. فإن قَتَلَ قُتِل،َ وإن جَرَحَ جُرِحَ، وإن قَطَعَ عضوًا من أعضاء غيره، قُطِعَ منه العضو الذى يماثله.
 
0أبو أحمد18في الجمعة مارس 25, 2016 10:55 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
المنع. وسميت العقوبات حدودًا، لأنها تمنع من ارتكاب أسبابها كالزنى والسكر وغير ذلك، وأيضًا تسمى حدودًا؛ لأنها أحكام الله التي وضعها وحدها وقدرها.
 
0أبو أحمد19في الخميس مارس 24, 2016 10:20 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
المنع. وسميت العقوبات حدودًا، لأنها تمنع من ارتكاب أسبابها كالزنى والسكر وغير ذلك، وأيضًا تسمى حدودًا؛ لأنها أحكام الله التي وضعها وحدها وقدرها.
 
0أبو أحمد13في الخميس مارس 24, 2016 10:19 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
ولم ترد تسمية المساقاة في القرآن والسنة، وقد شرعها الله لما فيها من مصلحة للمالك والمساقي، فقد ورد عن أبي هريرة: أن الأنصار قالت للنبي ( أقسم بيننا وبين إخواننا المهاجرين النخيل. قال (:”لا”. فقالوا: تكفونا المؤونة (العمل)، ونشرككم في الثمرة؟ قالوا: سمعنا
 
0أبو أحمد19في الخميس مارس 24, 2016 10:14 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الردة هي الرجوع عن الشىء إلى غيره، وفي الشرع هى: رجوع المسلم البالغ العاقل عن الإسلام للكفر دون إكراه من أهله. والردة هى رجوع المسلم عن إسلامه. والمرتد هو من رجع عن إسلامه.
 
0أبو أحمد16في الخميس مارس 24, 2016 10:12 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الردة هي الرجوع عن الشىء إلى غيره، وفي الشرع هى: رجوع المسلم البالغ العاقل عن الإسلام للكفر دون إكراه من أهله. والردة هى رجوع المسلم عن إسلامه. والمرتد هو من رجع عن إسلامه.
 
0أبو أحمد15في الخميس مارس 24, 2016 10:11 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
المسكر هو كل ما ذهب بعقل الإنسان وجعله لا يدرى ماذا يفعل سواء أكان من الخمر أم غيره من أنواع المخدرات. أما الخمر فهى كل سائل أعد بطريق التخمير فتحول إلى كحول وأصبح مسكرًا لمن يتناوله سواء أعد هذا السائل من العنب أم من البلح أم من العسل أم من الشعير أم من
 
0أبو أحمد19في الخميس مارس 24, 2016 10:10 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
أصحاب الولاية العامة في الأعمال العامة وهم الوزراء. وأصحاب الولاية العامة في أعمال خاصة، وهم أمراء الأقاليم والبلدان. وأصحاب الولاية الخاصة في الأعمال العامة كقاضي القضاة، وقائد الجيوش الأعلى، وحرس الحدود وغير ذلك. وذو الولاية الخاصة في الأعمال الخاصة، كق
 
0أبو أحمد12في الخميس مارس 24, 2016 10:08 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
أصحاب الولاية العامة في الأعمال العامة وهم الوزراء. وأصحاب الولاية العامة في أعمال خاصة، وهم أمراء الأقاليم والبلدان. وأصحاب الولاية الخاصة في الأعمال العامة كقاضي القضاة، وقائد الجيوش الأعلى، وحرس الحدود وغير ذلك. وذو الولاية الخاصة في الأعمال الخاصة، كق
 
0أبو أحمد13في الخميس مارس 24, 2016 10:07 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
مشروعية الوقف: شرع الله الوقف لما فيه من قربة إليه، ولما فيه من عطف على ذوى الأرحام والفقراء، فقد يكون الوقف لهم، كأن يتصدق الرجل بما يخرج من ثمر أو زرع من أرض يملكها على أقاربه. وكذلك لما فيه من رعاية لمصالح المسلمين، فقد يوقف الرجل الماء الذي يخرج من عي
 
0أبو أحمد9في الخميس مارس 24, 2016 10:06 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الهبة: عقد يقتضي أن يمتلك شخص مالا معلومًا أو مجهولا تعذر علمه، مقدورًا علي تسليمه، غير واجب في حياة الواهب، بلا عوض عن الموهوب إليه، بلفظ من ألفاظ التمليك أو ما يقوم مقامه. والهبة أمر مستحب لما تعبر عنه من الأخوة، ونبت السرور في النفوس، وهي مشروعة كما جا
 
0أبو أحمد18في الخميس مارس 24, 2016 10:05 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
مر جماعة من أصحاب النبي ( علي مكان به بئر،وفي هذا المكان رجل قد لدغته حية، فسأل أهل هذا الرجل أصحاب النبي ( عن رجل يقوم برقي المريض، فقام رجل من الصحابة وقرأ علي المريض سورة الفاتحة، فشفي فأعطوه بعض الشياه، فذهب إلي أصحابه فقالوا: تأخذ علي كتاب الله أجرًا
 
0أبو أحمد17في الخميس مارس 24, 2016 8:27 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
هي انتقال الدَّين من ذمة المدين إلي ذمة الملتزم بدفعه فتسمي بـ(الحوالة) أو الإحالة، وذلك بأن يكون لإنسان علي آخر دين، ويكون هذا المدين له دين علي رجل ثالث، فيقول الذي له عليه دين لي دين عند فلان، فيحيله عليه، فإن وافق المحيل، انتقل الدين من علي الذي نقل ا
 
0أبو أحمد21في الخميس مارس 24, 2016 8:26 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
حث الإسلام علي حفظ الوديعة وردّ الأمانة؛ لأن ذلك يشيع الأمان والثقة بين الناس، فيثق الرجل في الرجل فيأتمنه علي ماله أو غيره دون خوف أو قلق، ويترتب علي هذه الثقة شيوع المحبة.
 
0أبو أحمد14في الخميس مارس 24, 2016 8:24 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الطلاق إنهاء للعلاقة الزوجية بسبب من الأسباب، وقد أباحه الشرع عندما تصبح الحياة بين الزوجين مستحيلة، وعندما يشتد الشقاق والنزاع بينهما.
 
0أبو أحمد46في الخميس مارس 24, 2016 8:19 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
لقد شرع الإسلام، الصلح وحثَّ عليه مادام لا يحل حرامًا، ولا يحرم حلالا، لأنه يقضي علي المنازعات التي من شأنها أن تشيع الحقد والكراهية في قلوب الناس. وذلك أنها قد تؤدي إلي عواقب غير محمودة.
 
0أبو أحمد20في الخميس مارس 24, 2016 8:14 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الغصب هو أخذ مال له قيمة محترم بغير إذن صاحبه المالك له، فيزيل ملكيته إن كان في يده أو يمنعه من الانتفاع به علانية لا في الخفية؛ قهرًا بدون وجه حق.
 
0أبو أحمد27في الخميس مارس 24, 2016 8:10 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
العقيقة في الأصل تعني الشعر الذي علي المولود، ثم أطلقت العرب علي الذبيحة التي تذبح عند حلق شعر المولود عقيقة، علي عادتهم في تسمية الشيء باسم سببه، وقيل: سميت العقيقة بهذا الاسم لأنه يشق حلقها بالذبح. فالعقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم السابع من
 
0أبو أحمد22في الخميس مارس 24, 2016 8:07 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الزواج سنة من سنن الأنبياء، وضرورة من ضروريات الحياة، به تصان الأعراض وتحفظ الحرمات، ويقضى الإنسان شهوته، وهو وسيلة لحفظ النسل وبقاء الجنس البشرى واستمرار الحياة. كما أنه يُسهم في تقوية أواصرالمحبة والتعاون من خلال المصاهرة أو النسب، فتتسع دائرة الأقارب ،
 
0أبو أحمد30في الخميس مارس 24, 2016 8:06 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
كانت الدولة في عهد عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- تقسم إلى أقسام إدارية، ثم اتسعت في عهد الدولة الأموية، فكانت خمس ولايات، ثم اتسع نظام الحكم والإدارة في عهد الدولة العباسية، وقد استفادوا من الفرس، ولذا فقد نظر الفقهاء إلى الإمارة، فقسموها إلى قسمين ؛ عامة،
 
0أبو أحمد24في الخميس مارس 24, 2016 8:03 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
هو التزام تقرير الكفار في ديارنا وحمايتهم والدفاع عنهم ببذل الجزية والاستسلام من جهتهم، ولا يعقد عقد الذمة إلا الإمام أو نائبه، لأن عقد الذمة من المصالح العظمي التي تحتاج إلي نظر واجتهاد.
 
0أبو أحمد24في الخميس مارس 24, 2016 8:01 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الجهاد معناه في اللغة والشرع: الجهاد في اللغة: يعني المشقة، يقال: جاهدت جهادًا: أي بلغت المشقة. الجهاد في الشرع: بذل الجهد في قتال الكفار، ويطلق أيضًا علي مجاهدة النفس والشيطان والفساق.
 
0أبو أحمد24في الأربعاء مارس 23, 2016 10:46 am
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
أجاز الإسلام قبول الدعوي والنظر فيها حتى يُرَدُّ كل حق إلي صاحبه.
 
0أبو أحمد14في الثلاثاء مارس 22, 2016 10:27 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
ويسمى العادة السرية. وهو استخراج المنى بشهوة بغير جماع، وذلك لكل من الرجل والمرأة.
 
0أبو أحمد16في الثلاثاء مارس 22, 2016 10:25 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
دعا الإسلام إلى مكارم الأخلاق، وأبغض رذائلها، وذلك لما للأخلاق الحميدة من المآثر، ولما في الأخلاق الرذيلة من عواقب وخيمة، وفي مجال الغريزة والجنس وضع الإسلام الأطر التي تحافظ على سياج الإنسان وعفته، فدعا إلى الزواج، ورغب فيه، كما نهى عن الاختلاط، والرقص و
 
0أبو أحمد17في الثلاثاء مارس 22, 2016 10:23 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الأسري: هم الرجال الذين يظفر بهم المسلمون في ساحة القتال أحياء، ولولي الأمر أن يفعل في الأسري ما يراه الأصلح لمصلحة المسلمين،
 
0أبو أحمد21في الثلاثاء مارس 22, 2016 10:21 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الحرابة: هى خروج الفرد أو الجماعة بالسلاح على الناس في بلد إسلامى لأخذ أموالهم. وقد يجنحون إلى القتل وهتك العرض وغير ذلك.
 
0أبو أحمد21في الثلاثاء مارس 22, 2016 10:20 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
القذف في اللغة والشرع: القذف في اللغة معناه الرمى بالحجارة، فيقال: قذف الرجل الحجر. أى: رماه.
 
0أبو أحمد18في الثلاثاء مارس 22, 2016 10:19 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الإدارة في عهد الخلفاء الراشدين:
 
0أبو أحمد16في الثلاثاء مارس 22, 2016 10:18 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الكفارة هي ما يكفر به الآثم من صدقة أو صلاة أو غير ذلك، وسميت الكفارات بهذا الاسم؛ لأنها تكفر الذنوب وتمحوها وتسترها، وتتعلق الكفارات بأبواب كثيرة من أبواب الفقه، هي
 
0أبو أحمد16في الإثنين مارس 21, 2016 9:16 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
أباح الإسلام الصيد، لحاجة الناس إليه، ولأكل اللحوم وخاصة إذا كانوا غير قادرين على شرائها.
 
0أبو أحمد14في الإثنين مارس 21, 2016 9:14 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
ظهر التأمين كمصطلح اشتهر بين الناس حديثًا، فقد ظهر في إيطاليا في صورة التأمين البحري، وذلك في القرن الرابع عشر الميلادي.
 
0أبو أحمد17في الإثنين مارس 21, 2016 8:51 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
إبطال الإسلام للتبني:
 
0أبو أحمد19في الإثنين مارس 21, 2016 8:39 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الإجهاض هو إلقاء الجنين من بطن أمه قبل تمام وقته.
 
0أبو أحمد24في الإثنين مارس 21, 2016 8:36 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
الشفعة هي حق الشريك في شراء نصيب شريكه فيما هو قابل للقسمة، حتى لا يلحق الشريك ضرر. وإن كان هناك شركاء كثيرون اشتركوا جميعًا في هذا الحق، فلا يجوز البيع لأحدهم دون الباقين.
 
0أبو أحمد24في الإثنين مارس 21, 2016 8:33 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
لا مساهمات جديدة
ورد أن عبد الله وعبيد الله ابني عمر بن الخطاب -رضي الله عنهم- خرجا في جيش العراق، فلما رجع أبو موسى الأشعري، وهو أمير علي البصرة، رحب بهما، وقال: هنا مال أريد أن أبعث به إلي أمير المؤمنين، فأسلفكما فتبتاعان (تشتريان) به متاعًا من العراق، ثم تبيعانه في الم
 
0أبو أحمد23في الإثنين مارس 21, 2016 8:28 pm
أبو أحمد اطلع على آخر مُساهمة
 انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التاليةالرجوع الى أعلى الصفحة 
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
المشرفون:لا أحد
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
-
انتقل الى:  
مساهمات جديدة مساهمات جديدة
مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ] مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ]
مساهمات جديدة [ موضوع مقفل] مساهمات جديدة [ موضوع مقفل]
لا مساهمات جديدة لا مساهمات جديدة
لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ] لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ]
لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل] لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل]
إعلان إعلان
إعلان عام إعلان عام
مثبت مثبت